النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / توجيهي وتكريم / تخرج الطالب محمد نادر عطا الأغا

تخرج الطالب محمد نادر عطا الأغا

تخرج الطالب محمد نادر الأغا الناجي الوحيد من أسرته بعد قصف الطائرات الحربية الإسرائيلية لبيتهم بتاريخ 2014-07-29، مما أدى إلى إستشهاد جميع أفراد أسرته

الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

تتلعثم الكلمات حقا امام التجربة الاعظم في حياتي

لا أدري بأي لغة اشكر من وقف بجانبي في الظروف الصعبة التي وضعت بها،  وأنا لا أملك غير روحي وفاقد أرواح أهلي
أبي ,أمي,أخوتي، أخواتي , لكن دائماً قدر الله سابق والحمدلله.

سنوات  كانت أيامها صعبة عرفت فيها ماذا تعني الأم وماذا يعني أن تكون لا يوجد لك معين ولا نصير سوى الله

لكن بحمد لله انتهيت من الخطوة الأولى في حياتي والتي كانوا يتمنوها لي أول إنجاز وأول فرحة بدونكم أهلي لكن أعد الله ثم أعدكم  اني سوق أخطى كل خطوات النجاح..

اهدي نجاحي الى شهدائنا الابرار وبالخصوص أهلي  لعله يكون وفاءا لدمائهم الطاهره  (لله الحمد على ما انعم )ما اجمل ان يولد النجاح من رحم الصعوبات... الى روح أبي الطاهرة النقية

ها أنا ابنك الذي تركته خلفك
تركته وحيدا لم أعي بعد معنى الوحدة ولكن على الرغم من ذلك أكملت دراستي وأعدتك أن أبقى كما أنا وكما ربيتني ملتزما ناجحا باهراً    

نم قرير العين ياحبيبي لأنني سأبقى دائما هكذا رافع  لرأسك على الدوم

أمي كم كنتي تتمني حضور حفل تخرجي.....ولكن حال بيني وبينك قدر الله.....اللهم إني اشهدك اني راضي...... ها أنا ي امي كما وعدتك أصبحت خريج ولكن قدر الله أن أبقى وحيدا دونكي يا أمي.. اهدي نجاحي إلى الذين غابوا عن عيني وحضورهم في قلبي لا يمحى......

أهدي نجاحي الى أرواح أخوتي اخواتي يا راحلين عن الحياة ومودعيني يا ساكنين في قلبي لولا تضحياتكم ما كنا اليوم في مقاعد الدراسة  ...
أخواتي
كنت أتمنى أن تكونوا  بجانبي وتشاركوني نشوة النجاح الذي انتظرناه سوية
لكن الموت خذلني
روحكم معي دائما  لم تفارقني
أعلم أنكم سعداء  من أجلي
رحمكم الله
اللهم اجرني في صمتي حين تتزاحم الكلمات بحرقه في صدري لفلذة كبدي.
يؤلمني الاشتياق لهم فشعور فقدهم أشد ألما تجرعته في حياتي
اللهم نجني من هشاشة القلب، ونفاذ الصبر و قلة الحيلة، وارزقني التماسك والتظاهر بالقوة حتى في أكثر أوقات ضعفي. ( اسالك اللهم أن تسكنهم جنتك فهم أغلى ما فقدت







أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك