النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / في ذمة الله / السيد رجاء أمين محمد الأغا في ذمة الله

السيد رجاء أمين محمد الأغا في ذمة الله

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" 
بقلوب ملؤها الإيمان بقضاءِ الله وقدره ، تنعى عائلة الأغا في الوطن والخارج فقيدها المغفور له بإذن الله تعالى

 
المرحوم رجاء أمين محمد عثمان الأغا 

الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى بتاريخ 2018-11-26 الواقع في يوم الاثنين, 18,ربيع الأول,1440عن عمر ناهز 50 عاماً، بعد صراع  مرير مع المرض لم يمهله طويلا ، الصلاة على جثمانه الطاهر عصرا في مسجد أهل السنة، والعزاء عصرا بجوار منزله بالسطر الغربي، نسأل الله العلى القدير أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان ، "إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ".

المعلومات الأُسريّة:

اسم الزوجة: منى عبدالرحيم عبدالرازق خضير

اسم الأب: المرحوم أمين محمد عثمان الأغا

اسم الأم: ميسر حامد سالم صادق

 
أسماء الأبناء
 
2. أشرف 
3. فتحي 
4. مؤمن 

أسماء البنات
 

أسماء الأشقاء والأخوة 
1.أ. إبراهيم 
2.أ. معتز
 
أسماء الشقيقات والأخوات 
1.تماضر 
2.أ. فكتوريا 
3.ادليت 
4.أ. مادلين
 




 اشرف الاغا(ابن الفقيد)


امين الاغا(ابن الفقيد)

 

فتحي رجاء( ابن الفقيد)





































تصوير بلال عواد

[2] تعليقات الزوار

[1] محمد اسماعيل سليمان الاسطل | البقاء لله | 26-11-2018

[1] محمد اسماعيل سليمان الاسطل

إن لله وإن إليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم عظم الله اجركم

[2] وليد هاشم سليم الأغا | تعزيه ومواساة | 08-12-2018

[2] وليد هاشم سليم الأغا

بسم الله الرحــمـن الرحــيم " يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" صدق الله العظيم يتقدم وليد هاشم سليم الأغا " أبو خالــد " والعائلة بخالص العزاء والمواساة من ذوي المرحوم كل باسمه ولقبة سائلا المولى عز وجل إن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .. اللهم اغفر له وارحمه, وعافه واعف عنه , وأكرم نزله ووسع مدخله , واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الخطايا والذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس, اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا , اللهم إن كان محسناً فزد في إحسانه وان كان مسيئاً فتجاوز عن إساءاته .. وإنا لله وإنا إليه راجعون اللهم آجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها ...آمين اللهم آمين.

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك